فعاليات اليوم السعودي للصيدلي في « تخصصي الدمام »


No Image

نظم قسم الصيدلية في مستشفى الملك فهد التخصصي بالدمام مؤخراً، فعالية اليوم السعودي للصيدلي تحت شعار «سلامتك الدوائية من أولوياتنا »، بالتعاون مع قسم العلاقات العامة والشؤون الإعلامية والتثقيف الصحي وتجمع الصيادلة السعودي الإلكتروني، وبحضور سعادة المدير التنفيذي للشؤون الطبية والإكلينيكية بالمستشفى الدكتور منصور توفيق، ورئيس قسم الصيدلية الدكتور نبيل كماس، وعدد من المسؤولين ومنسوبي الصيدلية، وجموع من المراجعين والزوار.

وقد أعرب الدكتور منصور توفيق عن سعادته البالغة بإقامة فعالية اليوم السعودي للصيدلي في مستشفى الملك فهد التخصصي بالدمام، مشيداً بالدعم والإمكانيات والجهود التي تُبذل في سبيل تطوير جودة قسم الصيدلية والارتقاء بخدماتها وتحسين أداء الصيادلة فيها، متمنياً لجميع الصيادلة في المملكة وحول العالم التوفيق والسداد نظير ما يقدموه من تفانٍ وإخلاص في عملهم.

وقال مدير إدارة الخدمات الصيدلانية في مستشفى الملك فهد التخصصي بالدمام الدكتور نبيل كماس: إننا نؤمن بعمل الصيدلي الذي يقوم على الحرص والاهتمام بحصول المريض على كافة حقوقه واحتياجاته الصيدلانية على أكمل وجه من خلال تطبيق القواعد الخمسة قبل صرف الدواء للمريض، كالتأكد من صحة الدواء المُعطى للمريض الصحيح بالجرعة والطريقة والوقت الصحيح، إضافة إلى توجيه المريض للاستخدام المناسب للدواء بعد التحقق من معلوماته (اسمه ورقم ملفه الطبي)، والتأكد من حساب الجرعات وتاريخ صلاحية الأدوية المصروفة، مع شرح تعليمات تناول العلاج للمريض بوضوح تجنباً للوقوع في الأخطاء الدوائية، مؤكداً أن دور الصيدلي مكملاً لدور الطبيب وخطوة هامة لتحقيق الفائدة المرجوة خلال رحلة العلاج التي يمر بها المريض.

كما وذكر أن المميز في فعالية هذا العام 2016م تركيزنا على التوعية بأهمية الصيدلية المنزلية كضرورة لا غنى عنها فى المنزل، وذلك لمعالجة بعض الأمراض البسيطة بأدوية لا تحتاج لوصفة طبية ويمكن مداولتها بسهولة مع قليل من الخبرة، كمسكنات الحرارة، ومضادات الجفاف والإمساك، وأدوية الحروق والجروح على أن تكون هذه الأدوية في مكان آمن بعيداً عن متناول الأطفال ودرجات الحرارة والضوء المباشر والرطوبة.

مشيراً إلى أن الفعالية قد حققت أهدافها من خلال المحطات التوعوية التي أقيمت في بهو المستشفى، حيث تم توزيع نشرات ومطويات توعوية، والإجابة على كافة استفسارات الزوار ومشاركتهم بالهدايا والمسابقات التي أبدى الجميع معها تفاعلاً طيباً.