اختتام أعمال ملتقى الجمعية الأمريكية للأورام 2016 م


No Image

اختتم مستشفى الملك فهد التخصصي بالدمام يوم الجمعة 4 نوفمبر 2016م الموافق 4 صفر 1438هـ، أعمال ملتقى"آخر مستجدات الجمعية الأمريكية لعلم الأورام 2016م"، وذلك في فندق ميريديان الخبر تحت رعاية كريمة من صاحب السمو الملكي الأمير سعود بن نايف أمير المنطقة الشرقية، وحضور المدير العام التنفيذي لمستشفى الملك فهد التخصصي بالدمام سعادة الدكتور أحمد بن محمد النعمي، ومدير عام المديرية العامة للشؤون الصحية بالمنطقة الشرقية سعادة الدكتور صالح السلوك، وسعادة رئيس مجلس إدارة الجمعية السرطان السعودية الشيخ عبد العزيز التركي، ونخبة من الخبراء والمختصين من أكثر من دولة ومنظمة طبية دولية، وذلك لمناقشة آخر المستجدات العلمية العالمية والتطورات الطبية الحديثة في مجال علاج أورام السرطان وأمرض الدم.

 

 

وانتهز الفرصة الدكتور أحمد النعمي للإشادة بجهود القائمين على تنظيم هذا اللقاء الهام من كافة الأقسام المعنية بالمستشفى، مؤكداً أن مستشفى الملك فهد بالدمام يفخر بكونه وجهة استقطاب للخبرات والأبحاث في كافة العلوم والأبحاث الطبية على المستويات المحلية والإقليمية والدولية، سواء للاستفادة من برامج التعليم الطبي المستمر أو الدورات القصيرة، كذلك برامج التدريب المعتمدة من الهيئة السعودية للتخصصات الصحية، وبرامج الابتعاث، مؤكداً أن تسليط الضوء على أحدث نتائج الأبحاث العلمية التي تم التوصل إليها ومناقشتها مع المختصين، جلّ ما يهدف إليه مستشفى الملك فهد التخصصي بالدمام كمركز طبي متخصص يسعى إلى رعاية واحتضان مثل هذه الملتقيات والفعاليات البحثية والعلمية، بما يعزز تبادل الرأي والخبرات وتناقل المعرفة المحلية والعالمية في مجالات عدة على رأسها علم الأورام الذي بات يشكل تحدياً للمؤسسات الصحية لمتابعة أهم الاكتشافات العالمية التي تُبشر بإمكانية السيطرة عليه، متطلعين إلى ما سوف تضيفه أنشطة البحث العلمي لهذا الملتقى من تنمية وتطوير علاجي ودوائي ووقائي في مجال الأورام بالمنطقة.

وأكد استشاري أمراض الدم وزراعة النخاع في مستشفى الملك فهد التخصصي بالدمام الدكتور هاني هاشمي أن ملتقى آخر مستجدات الجمعية الأمريكية لعلم الأورام شكل فرصة حقيقية للمختصين والمتابعين من داخل وخارج المملكة، التعرف على كل ما هو جديد في مجال تشخيص وعلاج الأورام وأمراض الدم على اختلاف أنواعها من خلال جلساته التي استعرضت أحدث التطورات الطبية ونتائج الأبحاث العلمية التي تم التوصل إليها في بحوث ودراسات الجمعية الأمريكية للأورام خلال العام 2016م، معربا عن شديد فخره واعتزازه بتنظيم مستشفى الملك فهد التخصصي بالدمام لهذا الحدث العالمي للمرة الخامسة على التوالي متطلعاً لمزيد من التعاون في كافة مجالات العلوم والأبحاث الطبية التخصصية بما فيها مجال الأورام.

يذكر أن ملتقى" آخر مستجدات الجمعية الأمريكية لعلم الأورام2016م"، الذي انعقد على مدى يومين جمع أكثر من 30 محاضراً متخصصاً في أمراض الأورام وأمراض الدم المختلفة من المملكة العربية السعودية وبعض الدول العربية كندا وأمريكا ناقشوا خلال عشرات المحاضرات الطبية كافة المستجدات والخيارات المساعدة في علاج أورام السرطان بأنواعها خاصة سرطان الثدي والدم والعلاجات الإشعاعية والبيولوجية والموجهة وكذلك العلاجات التلطيفية، الأمر الذي هيأ الفرص للوفود المشاركة الحصول على معلومات مكثفة في هذا الشأن من مصادر دولية رائدة ومعتمدة.