تفاصيل المناسبة

اليوم العالمي للسرطان

الأهداف:
  • تثقيف المجتمعات وتوعيتها بأمراض السرطان، وطرق الوقاية منها.
  • تشجيع الكشف المبكر، وتلقي اللقاحات الوقائية، والتوعية بأهميته.
 
السرطان مصطلح عام يشمل مجموعة من الأمراض يمكنها أن تصيب كل أجزاء الجسم، ويُشار إلى تلك الأمراض أيضًا بالأورام. ومن السمات التي تميز السرطان التكاثر السريع لخلايا شاذة يمكنها النمو خارج حدودها المعروفة، واقتحام أجزاء الجسد المتلاصقة، والانتشار إلى أعضاء أخرى، ويطلق على تلك الظاهرة اسم (النقيلة). جدير بالذكر أن النقائل تمثل أهم أسباب الوفاة للسرطان.

 

هل تعلم؟
  • يُعد السرطان أكثر الأمراض انتشارًا في جميع أنحاء العالم.
  • واحدة من كل ست وفيات في العالم بسبب السرطان.
  • ثلث الوفيات الناجمة من السرطان تكون بسبب المخاطر السلوكية الرئيسة، وهي: السمنة، وانخفاض استهلاك الخضراوات والفواكه، وقلة النشاط البدني، والتدخين، وتعاطي الكحول.
  • في المملكة العربية السعودية، سرطان الثدي هو الأكثر شيوعًا بين النساء، بينما سرطان القولون هو الأكثر شيوعًا بين الرجال
 
الأسباب المعروفة للإصابة بالسرطان:
  • استهلاك التبغ أو مشتقاته.
  • زيادة الوزن أو السمنة.
  • قلة تناول الخضراوات والفاكهة.
  • الخمول البدني.
  • تعاطي الكحول.
  • أنواع العدوى المنقولة جنسيًّا مثل العدوى بفيروس الإيدز والفيروس المسبب لسرطان عنق الرحم.
  • تلوث الهواء في المدن.
  • التعرض للدخان الناجم عن حروق الوقود الصلب داخل المباني.
 
عوامل الخطورة:
  • العمر: معظم حالات السرطان تكتشف عند سن 55 وأكبر، إلا أن السرطان ممكن أن يُكتشف عند أية مرحلة عمرية.
  • نمط الحياة: يزيد معدل السرطان لدى الأشخاص ذوي السلوكيات غير الصحية كالتدخين، وشرب الكحول، والتعرض المباشر لأشعة الشمس.
  • التاريخ العائلي: تتحمل الوراثة 5-10% من نسبة الإصابة بالسرطان؛ ولكن ليس بالضرورة أن كل من لديه عامل وراثي يصاب بالسرطان.
  • الحالة الصحية: هناك علاقة بين الأمراض المزمنة والسرطان مثل مرض التهاب القولون المزمن.
 
الأعراض والعلامات:
تختلف الأعراض حسب العضو المصاب في الجسم. وتكون ما بين حمى، وألم، وشعور بالتعب والإرهاق، وتغير مفاجئ في الوزن (نقص في الغالب). كما تظهر كتلة أو سمك محسوس تحت الجلد، ويتغير لون الجلد (اصفرار، احمرار، التحول إلى اللون الداكن) أو وجود جروح لا تلتئم، كحة مستمرة، بحة في الصوت، صعوبة في البلع، عسر في الهضم، تغير في عادة التبرز والإخراج.
 
العلاج:
يعتمد علاج السرطان على عوامل عدة لعل أبرزها نوع السرطان، ومرحلته، وحالة المريض الصحية.
 
خيارات علاج السرطان:
  • العلاج الجراحي: للتخلص من الورم.
  • العلاج الكيمائي: وهي أدوية تعمل على قتل الخلايا السرطانية.
  • العلاج الإشعاعي: باستخدام أشعة عالية الطاقة مثل أشعة إكس.
  • زراعة خلايا الجذع: وذلك بوساطة نقل نخاع العظم، ويمكن أن يؤخذ من المريض أو من متبرع.
  • العلاج البيولوجي: يساعد الجهاز المناعي للجسم على الكشف عن الخلايا السرطانية ومحاربتها.
  • العلاج الهرموني: بعض أنواع السرطان تتغذى على هرمونات الجسم مثل سرطان الثدي والبروستاتا، فعند التخلص من هرمون الجسم تموت الخلية السرطانية.
 
الوقاية:
لا توجد طريقة محددة للوقاية من السرطان؛ لكن هناك عوامل تقلل من خطورة المرض وهي كالتالي:
  • امتنع عن التدخين: فهناك علاقة قوية بين السرطان والتدخين، خصوصًا سرطان الرئة.
  • تجنب التعرض المباشر لأشعة الشمس، خصوصًا الأشعة فوق البنفسجية الضارة، وذلك بالجلوس في الظل، وارتداء الملابس الواقية، واستخدام كريم واقٍ من أشعة الشمس.
  • التغذية السليمة: باختيار الأغذية الغنية بالفاكهة والخضراوات، واختيار الحبوب الكاملة كالشوفان، والأرز البني، والقمح المجروش.
  • مارس الرياضة بانتظام: ممارسة الرياضة لمدة 30 دقيقة يوميًا تساعد على تقليل فرصة حدوث السرطان.
  • حافظ على الوزن المثالي: أثبتت الأبحاث أن هناك علاقة وطيدة بين السمنة (زيادة الوزن) والسرطان، ويمكن الوصول إلى الوزن المثالي بالرياضة المنتظمة والتغذية السليمة.
  • إجراء الفحص الطبي بانتظام.
  • التطعيمات: توجد فيروسات محددة تسبب السرطان مثل فيروس التهاب الكبدي الوبائي (ب) الذي يسبب سرطان الكبد، والفيروس المسبب لسرطان عنق الرحم، وبإمكان التطعيم أن يقيك - بإذن الله - من هذه الفيروسات.
  • خذ قسطًا كافيًا من النوم والراحة.
  • تجنب ضغوط الحياة ومارس هواياتك.