تفاصيل الخبر

حقق نقلة نوعية في الحالات المعقدة منذ افتتاحه

News_image

06/07/2021

علاج 48 حالة خلال 3 أشهر في قسم جراحة أمراض العمود الفقري بتخصصي الدمام

 

حقق قسم جراحة أمراض العمود الفقري بمركز العلوم العصبية الذي تم تدشينه قبل قرابة 3 أشهر نقلة نوعية في علاج الحالات التخصصية من خلال استقبال وعلاج 48 حالة تشمل حالات الأورام وبعض الحالات المعقدة في تخصصات الانحرافات للاطفال والكبار وترميم العمود الفقري والتشوهات وكذلك أورام العمود الفقري .

 

وأكد رئيس تشغيل مستشفى الملك فهد التخصصي شريف عدنان عمر أن القسم الذي تم افتتاحه يعتبر 

  من اهم الأقسام الفريدة في هذا المجال على مستوى المنطقة الشرقية، حيث يقدم برنامج علاج العمود الفقري في تخصصي بالدمام  رعاية طبية  للمرضى الذين يعانون من مشاكل في العمود الفقري باستخدام أحدث الوسائل التقنية، بوجود كوادر متميزة  كالأخصائيين في جراحة الأعصاب وجراحة العظام وإعادة التأهيل وإدارة الألم والعلاج الطبيعي وغيرها لعلاج  الحالات البسيطة والمعقدة المتعلقة برعاية العمود الفقري.

 

وبين شريف عدنان عمر أن الحالات المشمولة بالبرنامج هم مرضى انزلاق القرص العنقي التي تؤدي للضغط على جدار العصب المجاور ، وانزلاق القرص القطني في أسفل الظهر الذي يؤدي للضغط على جدار العصب المجاور بالإضافة إلى حالات  ألم الرقبة التي قد تؤدي آلام الرقبة إلى ظهور عدد من الأعراض، مثل التيبّس والألم الحاد والتنميل والضعف، كما يمكن أن تحدث ألمًا يمتد من مكان الإصابة إلى مناطق أخرى في الجسم كالذراعين ، كذلك ألم العصب الوركي وكسر أو تضيق العمود الفقري او انزلاق الفقرات ، إضافة إلى أورام  العمود الفقري أو التهابه . مشيراً إلى أن  برنامج علاج العمود الفقري يضم أخصائيين في جراحة أعصاب العمود الفقري، وجراحة العمود الفقري العظمية، وإعادة التأهيل العصبي، وأدوية علاج الألم، وجراحة الأعصاب المتخصصة بألم الظهر، والعلاج الطبيعي، والعلاج المهني، والتمريض.

 

ومن جهته أوضح رئيس قسم جراحة العمود الفقري

الدكتور نايف بن دعجم 

  أن التخطيط للعلاج هو عملية متعددة التخصصات ينفذها فريق من المتخصصين في البرنامج ويتم من خلالها توفير العلاج عبر جراحة استبدال القرص بالكامل المتآكل أو المُتحلل المُسبب للألم بشكل كامل واستبداله بقرص اصطناعي، وعملية دمج أجسام الفقرات القطنية الأمامية المُسببة للألم من أجل تقوية العظم المكون للعمود الفقري والقضاء على الألم، وجراحات دمج الفقرات بأقل قدر من التدخل الجراحي من خلال إحداث شقوق صغيرة جداً بهدف دمج فقرتين أو أكثر مع بعضهما في الفقرات العنقية (الرقبة)، أو الفقرات الصدرية (وسط الظهر)، أو الفقرات القطنية (أسفل الظهر)، وكذلك جراحة تصحيح وترميم العمود الفقري الناجمة عن عمليات جراحية سابقة

عبر استخدام أحدث التقنيات لتعزيز مستوى سلامة جراحات العمود الفقري وتعزيز فرص نجاحها ومن بينها جراحة العمود الفقري بالمنظار ، والمراقبة العصبية أثناء العملية باستخدام تقنيات لمراقبة أداء العصب العنقي أثناء العملية الجراحية بهدف التقليل من احتمالية فقدان العضو لوظيفته بعد الجراحة، وكذلك الإجراء الموجه بواسطة التصوير الطبقي المحوري أثناء العملية بأشعة إكس لإرشاد الجراحين، حيث تنتج هذه التقنية بصورًا ثلاثية الأبعاد تفيد في تحسين مستوى الرؤية أثناء العملية

والجدير بالذكر انه بعد تأسيس قسم جراحة العمود الفقري اصبح عدد اقسام مركز العلوم العصبية سبعة اقسام وهي قسم  جراحة الاعصاب واعصاب الكبار واعصاب الاطفال والتأهيل والفسيولوجيا العصبية وقسم الامراض العقليه